خنشلة: انطلاق الطبعة العاشرة من المهرجان الثقافي”القراءة في احتفال”

Share on facebook
Share on twitter

انطلقت بعد ظهر يوم الأربعاء بولاية خنشلة فعاليات الطبعة العاشرة من المهرجان الثقافي المحلي “القراءة في احتفال” بمناسبة اليوم العالمي للطفولة (1 يونيو من كل سنة).

وأشرف مدير الثقافة و الفنون لولاية خنشلة لزهر دمان مرفوقا بمحافظ المهرجان نذير بوثريد بحديقة التسلية الإخوة آيت الحاج على إعطاء إشارة انطلاق الطبعة العاشرة من هذا المهرجان تحت شعار “طفل اليوم…مجد الغد”.

وعرف اليوم الأول من التظاهرة الثقافية برمجة محاضرة بعنوان “دور المطالعة في تحسين السلوك النفسي وترقية القدرات الإبداعية للطفل” من تنشيط الدكتورة خديجة أولم من جامعة تبسة مع افتتاح معرض لكتاب الطفل بالمكتبة المتنقلة بالإضافة إلى ورشة الفن التشكيلي من تنشيط رئيس الجمعية الولائية لمسات للفن التشكيلي فؤاد بلاع والفنان وليد شمامي وعرض ترفيهي من تقديم فرقة بلابل الآفاق.

وأكد نذير بوثريد محافظ المهرجان الثقافي المحلي “القراءة في احتفال” في تصريح على هامش انطلاق فعاليات التظاهرة الثقافية الترفيهية التي تستمر إلى غاية  5 يونيو أنه ستتم برمجة عدة نشاطات تثقيفية وترفيهية لفائدة أطفال بلديات خنشلة وقايس وخيران وانسيغة و يابوس.

وأضاف ذات المسؤول أنه تمت بالمناسبة برمجة ورشات خاصة بالقراءة وأخرى في الفن التشكيلي والحساب الذهني والخط العربي و الأمازيغي يؤطرها أساتذة وفنانون مختصون بالإضافة إلى عروض بهلوانية وأخرى ترفيهية تربوية وعروض مسرحية ومسابقات في عدة أنشطة ثقافية.

وأفاد ذات المسؤول أن ما يميز الطبعة العاشرة من هذا المهرجان الثقافي المحلي عن باقي الطبعات هو تنظيم جلسات قراءة في سير كتاب محليين وعالميين وقراءات في التراث المحلي للمنطقة مع إقامة معارض موجهة للطفل بمشاركة لمختلف النوادي والجمعيات الناشطة في الميدان.