تسعيرة الكتاب وبيعه إلكترونيًّا..لفتة حكومية

Share on facebook
Share on twitter

قدمت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة لال اجتماع للحكومة برئاسة الوزير الأول، عبد العزيز جراد، عبر نظام التحاضر المرئي عن بعد، عرضا حول مشروعي مرسومين تنفيذيين يتعلقان بتسعيرة الكتاب وببيع الكتاب إلكترونيا.

يتعلق المشروع الأول بضمان السعر الموحد للكتاب و حماية المستهلك حيث يقتضي وجوب اعلام الجمهور بسعر بيع الكتاب، فبالرغم من ان عملية تحديد السعر من طرف الناشر والمستورد تتم بكل حرية، يتعين على الناشر أن يطبع سعر الكتاب الذي ينشره على الصفحة الرابعة لغلاف الكتاب، في حين يتعين على المستورد الإشارة الى سعر الكتاب المستورد بشكل واضح وفق الأحكام الواردة في مشروعِ هذا المرسوم.

و قد تم الاتفاق خلال إجتماع مجلس الحكومة على أهمية توضيحِ العلاقة بين الكاتب والناشر والموزع وتشجيع التأليف والترجمة لأن الجزائر في حاجة ماسة إلى إحداث التغيير المرجو مع الوضع الحالي لسوق الكتاب.

و يتعلق مشروع المرسوم التنفيذي الثاني ببيع الكتاب بالطريقة الاِلكترونية و يشمل الكتاب الورقي و الرقمي و جميع الخدمات المكملة لعملية بيع الكتاب بالطريقة الإلكترونية، خاصة الإشتراكات الدورية في المكتبات الإلكترونية.

و يهدف هذا النص الى التجانس بين قانون التجارة الالكترونية لسنة 2018 وقانون الكتاب لسنة 2015 بغرض حماية الناشرين من عمليات القرصنة والتزوير.

و تم خلال هذا الاجتماع دراسة ومناقشة مشاريع مراسيم تنفيذية وعروض تتعلق بقطاعات الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، الطاقة والمناجم، الخارجية، و الرقمنة والإحصائيات.