اختتام احتفالات “يناير 2972” بالجزائر العاصمة

Share on facebook
Share on twitter

اختتمت، أمس الجمعة بالجزائر العاصمة، احتفالات رأس السنة الأمازيغية “يناير 2972″، حيث قامت وزيرة الثقافة والفنون، السيدة وفاء شعلال، بزيارة العديد من المعارض في مختلف مواقع الاحتفال بالعاصمة.


و لدى استقبالها في قلعة الجزائر العاصمة “دار السلطان” بأعالي القصبة, مرفوقة بمسؤولين محليين, استمتعت الوزيرة بالعمل المتنوع للعارضين الذي يكرس التقاليد الثقافية العريقة ونقلها للأجيال القادمة.

و واصلت وزيرة الثقافة والفنون زيارتها بقصر الرياس “الحصن 23” وبعدها ساحة البريد المركزي بالجزائر العاصمة حيث عرض حرفيون وجمعيات من مختلف مناطق الوطن عدة أغراض ومنتجات محلية تبرز ثروة وتنوع التراث الجزائري.

و تم تقديم عروض تقليدية بربرية في جو احتفالي مع أداء بعض الأغاني, وكانت مناسبة للزوار للاستمتاع بالزي التقليدي لمختلف مناطق الوطن القبائلي منه و الشاوي لاسيما الحلي وصناعة الجلود والنباتات الطبية والعسل وزيت الزيتون وفن الطبخ والزرابي والبرنوس, مع رقص قبائلي أدته فرقة “أسيرم” من ولاية تيزي وزو.

و تبادلت السيدة شعلال الحديث مع العارضين وأكدت لهم “أهمية العمل الذي يؤدونه” كونه يشكل بطاقة الهوية الوطنية ويساهم في “المحافظة على التراث الثقافي ونقله”.

و في ختام زيارتها, شكرت الوزيرة جميع العارضين, معربة عن عرفانها بهذا “العمل الرامي إلى المحافظة على الذاكرة”, كما دعتهم إلى مضاعفة الجهود قصد “مواجهة أي محاولة تهدف إلى سلب العادات أو المنتجات المحلية التي تشكل كنز التراث اللامادي الذي تزخر به الجزائر”.

و بعد ان ذكرت باستعداد دائرتها الوزارية لدعم كل حاملي المشاريع, توجهت وزيرة الثقافة إلى قاعة العروض بمسرح الجزائر الوسطى لحضور برنامج فني في إطار اختتام احتفالات رأس السنة الأمازيغية “يناير 2972”.