إيرلندا تنظم تظاهرة ثقافة وفكرية احتفالا بستينية استقلال الجزائر

Share on facebook
Share on twitter

تنظم جامعة دبلن للتكنولوجيا بجمهورية إيرلندا، تظاهرة فكرية ثقافية فنية احتفاء بستينية استقلال الجزائر ومئوية استقلال إيرلندا وهذا من 16 إلى 18 سبتمبر الجاري، وفقا للموقع الإلكتروني للجامعة.


وتحت عنوان “الجزائر-إيرلندا: مهرجان ثقافات المقاومة” ينظم قسم الدراسات اللغوية بجامعة دبلن للتكنولوجيا، وبالتعاون مع العديد من الجامعات بالمملكة المتحدة وكذا سفارة الجزائر بإيرلندا، هذه التظاهرة العابرة للثقافات والتي ستعرف مناقشة عدة مواضيع كالهويات والذاكرة والمستقبل ونضال المرأة، ومن بين العناوين المبرمجة “مكانة كل من الجزائر وإيرلندا في تاريخ الكفاح ضد الاستعمار” و”دور الجزائر كمركز للمناهضة العالمية للإمبريالية بعد 1962″، وكذا “دور الموسيقى في ثقافة المقاومة” و”أوجه الشبه بين التاريخ الجزائري والإيرلندي”. كما سيعرض فيلم “معركة الجزائر” (1966) لمخرجه الإيطالي جيلو بونتيكورفو والحائز على جائزة الأسد الذهبي بمهرجان البندقية السينمائي بإيطاليا، وهو عمل يشهد على مسيرة كفاح الشعب الجزائري ضد المستعمر الفرنسي، كما أنه يعتبر من أروع الأفلام في تاريخ السينما. وجاء في الموقع الإلكتروني، أن عام 2022 يشهد على مائة عام على استقلال إيرلندا وستين عاما على استقلال الجزائر، وأنه ولأول مرة، فإن هذا المهرجان سيجمع معا مصورين ومخرجين وموسيقيين وعلماء وكتاب جزائريين وإيرلنديين من أجل اكتشاف المشترك في مقاومة الكولونيالية بين الشعبين. واعتبر الموقع أيضا، أن استقلال الجزائر وإيرلندا هما حدثين محوريين شاهدين على نهاية الإمبراطوريات الأوروبية وسيكون من بين الحضور الصحفية والكاتبة الأمريكية إيلين مختفي، وهي مناضلة مناهضة للاستعمار الفرنسي ومدافعة عن القضية الجزائرية، وقد عاشت أيضا في الجزائر ما بين 1962 و1974، كما أنها صاحبة عدد من المؤلفات حول الجزائر من بينها “الجزائر عاصمة الثوار: من فانون إلى الفهود السود”.