إقامة الطبعة 25 لصالون الجزائر الدولي للكتاب من 24 إلى 31 مارس 2022

Share on facebook
Share on twitter

الطبعة الخامسة والعشرين (25) لصالون الجزائر الدولي للكتاب ستقام من 24 إلى 31 مارس 2022، مع اختيار ايطاليا كضيف شرف لهذه الطبعة.


وتأجلت الطبعة الخامسة والعشرين (25) التي كان من المتوقع اجراؤها في أكتوبر 2020، بسبب وباء كورونا (كوفيد-19) الذي أدى إلى غياب أكبر حدث ثقافي في البلاد لمدة عامين.

وبالتالي، يمكن للناشرين والكتاب تجديد اللقاء مع قرائهم بفضل هذا الحدث المميز الذي يرمز إلى عودة النشاط الثقافي إلى مجراه الطبيعي، ويشكل فرصة لصناعة الكتاب في الجزائر لتحقيق انتعاش بعد مضي سنتين صعبتين.

واختارت الطبعة الخامسة والعشرون لصالون الجزائر الدولي للكتاب التي ستقام بقصر المعارض بالصنوبر البحري (الجزائر العاصمة)، ايطاليا كضيف شرف والتي تعد “بلدا مجاورا وصديقا معروفا بإنتاجه الثقافي الوفير”.

وفي إطار الوقاية من انتشار وباء كورونا، اقترحت وزارة الثقافة والفنون في بادئ الأمر سنة 2020 طبعة افتراضية للصالون بالنظر لاستحالة اقامة هذا الحدث الذي يستقطب أزيد من مليون زائر، قبل أن تقرر الغاء الصالون لسنتي 2020 و2021.

أما في 2019، فقد عرف الصالون الذي يعتبر حدثا رئيسيا بالجزائر مشاركة 1030 دار نشر من 36 بلدا، من بينهن 298 دار نشر جزائرية وسجل حضور 1.150 مليون زائر.